Reset
Page 1 of 1 Pages
Posts Per Page
sexta7n commented 2 months ago
#5567

بعد الي حصل كله و ماما الي سيرتها بقت على كل لسان و لبونتها الي بقت فايحه في كل الحته ،، كان سبب كافي في الاول اننا نسيب بيتنا الي اتربيت فيها و اتولدت فيها ،،و نغير سكننا في مكان بعيد بس كان في نفس المحافظة ،... كانت حياتنا بتتطور بشكل كبير و ماما الي شرمتطها فاقت كل الحدود ،، و بقت في حالة زنا غير مسبوقة ،،، كانت موش مكفيها الرجاله الي بتجيبهم فريده ليها ولا محسن الي بقى و اصبح زي ما تقول جوزها ،، محسن الى كان متخصصله يومين في الاسبوع من طرف ماما بيجي يبات اول يوم الثلاثاء بيخرج من عندنا يوم الخميس ،، و باقي ايام الاسبوع بتقضيها ماما في سهراتها و فجورها و نزواتها الي ابتدت تاخذ سير تاني و منحى اخر ،،، كانت موش مكفيها انها تتناك في البيت و لا عند الرجاله والزباين في بيوتهم ، بل العكس ،كانت واخذاها بالطول و العرض ،،اكثر من اللازم كانت بتتناك في محلات من البياعين الي بنشتري منهم لما نروح نشتري لبس او اي حاجة تانيه و كانت بتتعمد تركب ميترو و الباص عشان تلاغي اي حد او انه واحد يتحرش بيها و تتفق معاها ،،،، كان موش مكفيها دا كله ،،، كانت ماما عماله تزيد في حالة العهر والقحب الي اصبحت غير طبيعيه و موش ممكن تسيطر عليها ،،، كانت بتتناك من اي حد ،،و في اي مكان ،،، دي في مرة اتقفشت من البوليس مع راجل في عربيته بيزني في لحمها في مكان مهجور و لولا ستر ربنا و معرف فريده الي اتدخت لكانت اتحبست ،،،، كانت بجد ماشيه في سكه مالهاش اخر .... كنت في كذا مرة وانا راجع للبيت ادخل الاقيها في حضن راجل شكل ،، لقيتها مرة مع شاب يجي في سني او اكثر و دا كان ابن الراجل الي مأجرين من عنده البيت ،،، و مرة تانيه مع الجزار و مرة مع جوز خديجه صاحبة ماما الي كان السبب في هروبنا من حتتنا ،،، كانت ماما غير طبيعية في حالتها دي و انا كنت زي ما انا ... اتعودت بقا على الحال دا و العيشة و بلاقي دا كل عادي و كمان كنت بستمتع بكمية العهر الي بشوفها فيه ،،، كانت بتروح البيت في اخر الليل و هيا سكرانه ،، كنت بتعمد في مرات اني احسس عليها و المس جسمها و طيزها و انا اترعش كان عندي شعور اني عاوز انيكها و اطفي نار شهوتي فيها بس عقلي كان رافض دا تماما ،،، خيالاتي هي الي بتحركني و تشعل نار المحنة فيا ، كنت بشوف كل حته في جسمها عريانة ملط قدام عيني من صباع رجليها لغاية اعلى نقطة ،، كنت بمد ايدي و احسس على فخاذها ،و المس عانتها و كسها الي كانت مليان لبن و ايدي تترعش ،،، و عرقي سايح من جيبني ،،،،ايدي بتروح غصب عني على بزها المس حلماتها و اقفش فيهم ،،، عاوز انيكها و اطفي نار الشهوة الي بتقتل فيا ،، بس عقلي كان بيرفض دا شكلا و مضمونا و كنت باحتفظ لنفسي بكمية النشوة الي تجيني من تعريصي و دياثتي عليها و هيا في احضان راجل تاني ،، خصوصا ان دا اصبح عادي ، و شئ مالوف في البيت عندنا ،، كنت بدخل البيت ،، الاقي هدوم مرميه على الارض افهم انها بتتناك و كان باب اوضتها على طول موارب و مفتوح ،،، ....و كنت بادخل على اطرف صوابعي اتنسط عليها و اتفرج على جسمها و لحمها و هو بيترزع ...
سكس جميلات
. حتى مريم اختي اعتادت على اسلوب العيشة الجديد و على قحب ماما و ابتدت هيا كمان تتصرف مع كل دا بشكل عادي خصوصا ان فريده كانت مركزة معاها و بتجهز فيها لسكة الشرمطة والعربدة ،،،، كانت بتعامل مريم اختي معامله جد خاصه و متوصيه عليها حتى في السونتر الي بتشتغل فيه ،،ماهي خلاص بطلت دراسة و بقا كل همها انها تتعلم الحرفة و المهنه دي و فريدة كانت موش سايباها خالص ،،، كانت صحيح مريم صغيرة في السن لكن زي ماقلت قبل كدا جسمها الفاير و حجمها موش بتاع بنت في 14 سنه تقريبا ،،، كانت كل ما تزيد في السن جسمها يفور و بزازها تكبر و تتدور و تحلو و تبقى مزه ،،، و فريده الي عينيها عليها في الرايحه و في الجايه و كانت بتعمل كل الي هيا عاوزاها بتجيبلها لبس و هدايا و مكياج كانت بتحولها من طفلة الي امرأة ،،عاوزه باي شكل من الاشكال تدخلها العالم بتاعها و تبقى زيها زي ماما و تقود عليها .....
سكس اغتصاب - سكس 2020 - نيك طيز متحرك - سكس مصري - مص بزاز

و كل دا كوم و ماما و انا كوم تاني ،،،، كنت خلاص نجحت و ماما صممت اني اكمل تعليمي واخش الجامعه و انا الي كنت رافض عشان موش عاوز اسيبهم لوحدهم و اروح مكان تاني و محافظة تانيه ،،، كنت اولا خايف على مريم و الي ممكن تعمله فيها فريده ، خصوصا انها مازالت طفله ،، و ثانيا و دا الاهم بالنسبه ليا هي ماما و اني حتحرم من كمية الشهوة و الدياثة و التعريص ،،،،، .. كنت بجد موش عاوز اسيبهم و اروح اسكن في مكان تاني لاني موش متعود على كدا ولا عندي رغبه في دا اصلا ....
سكس مترجم - صور سكس - نيك اغتصاب - سكس جديد - سكس منقبات
كملت السنه دي زي ما بيقولو بيضه من غير ما ادرس ،، كنت عملت التسجيل فعلا في كلية اللغات و العلوم الانسانية بس ما كنتش بادرس و اباشر الدروس و فضلت قاعد مع ماما و مريم في البيت ،،، .... في السنه دي ماما كانت اتهشت و رجعت لحالتها الاولى ،،يعني كانت مكتفيه بس بزباين فريده و محسن و كام واحد تاني من معارفها هيا ،، لانها بعد ما اتقفشت و كانت في لحظة حتخسر كل حاجة و تنحبس و تبقى رد سجون و سيرتها الي على كل لسان حتبقى اكثر من كدا خصوصا انها اتشهرت باسم سميره القحبه ،،و دا الي الاسم الي كنت باسمعه و انا في اي حته ،، في القهوة ،في السوق في اي مكان كنت اروحه اسمعهم يقولو و يوشوشو ((اهوه ابن سميره القحبة) ((دا الديوث ولد القحبه سميره)) و غيره من الشتايم و الكلام و كنت في لحظات بتنرفز و بقرف من حالي و في لحظات اخرى بكون في حالة نشوة و متعه و انا بستمع لكلامهم عني و عن ماما و انسى كل حاجه و ارفع راسي لفوق و امشي وسطيهم و انا فرحان مبسوط من كمية الهيجان و الكلام الوسخ الي بيزيد في محنتى و عهر امي .....
في كل الي بيحصل دا ، ابتديت اكبر وانضج و افهم و ادخل في طريق جديده و دا بسبب فريده الي كانت بتخطط بكل خبث و عهر انها موش تخليني ديوث و عرص بس لكن كانت عاوزاني اكون قواد على ماما و تدخلني في مجال الدعاره معاها و ابقى بكل فخر القواد الي اتفق مع الرجاله على المكان و الفلوس و انا الي اعرض لحم امي عليهم ،،كانها بضاعه في فيترينا او على فرشه في السوق ،،،كانت بتاخذي معاها على سهرات في بيوت و كباريات و هيا بتقلي اعمل ايه وواتصرف ازاي و تعلمني ازاي اجيب رجل الزبون و اتفاهم معاها على سعر النيك في لحم امي و الزنا معاها ،، كنت بتعلم و انا اتفرج على عهر امي و لبونتها وهيا بترقص ،بتتمايل بجسمها فوق طربيزة او مابين احظان الرجاله و احجارهم ، و هيا بتتطاوح ،، بتتمايل بخصرها و طيزها و لحمها يترج و يتهز كله ،،، كنت بشوف في عينين الرجاله كمية شهوة على لحمها و على لحم كثير من الشراميط الي كانو مع ماما ،، كنت في حالة من فقدان للوعي و انا في وسط كمية الفجور و العهر دي ،،، و احساس التعريص و الدياثة فات و زاد عن كل حد عندي و اصبح قواده رسمي ،، كنت في كل مرة عاوز اقول باعلى صوت دي امي و انا القواد بتاعها ،،مين عاوز ينيك ،مين عاوز يرزع زبره فيها ،،مين عاوز يزني في لحمها الرخيص المتناك، ،،، في كل حته و مكان اورحه و هيا معايا صوت الديوث و القواد يناديني و يقلي ،،،،، ي**** ياللله يا خول ،،اعرض لحمها ،، قود على لحم امك ،، اعطيه للرجاله ،، اتحرك يا عرص ،،، خلي امك تتشرمط و تترزع و جسمها و لحمها يكون سلعه تتباع بابخس الثمن ،،، كنت عن جد فرحان مبسوط و هايج و على اخري


Information!  Use the form below to reply to this forum thread or, to reply to an individual post, use the "Quote" button on the relevant post.